إختر نمط تصفحك
مارس 24

من سرق حلمي؟!

كُتب في أفكار مميزة
التعليقات : 72 تعليقات
الزيارات : 14,543 زيارة

في أحد أوقات فراغ راشد أثناء دوام العمل، جلس يحكي لأحد زملاءه عن أحلامه، فقال: أتعلم يا مازن، كم أتمنى أن أحصل على وظيفة أفضل من وظيفتي هذه، ومن ثم أتزوج بامرأة حسنة الخَلق والخُلق تشاركني حياتي ونكوّن سوياً أسرة جميلة، نربي فيها أبناءنا على العلم والخلق فيكبروا ويصبحوا ممن يعز بهم الله دينه، فيكون منزلنا منزل علم ودين ونجاح وتميز، وأيضاً أود أن تستمر علاقتي الجيدة مع عائلتي الكبيرة، وأصدقائي كذلك.. وأريد أن أبني بيتاً جميلاً، وسأزرع في حديقته الواسعة نخلاً، وشجرة ليمون ، و…….

هنا تنبه راشد أن زميله مازن كان بالكاد يكتم ضحكته! والتي لم تلبث أن تنطلق مدوية في أرجاء المكان!

وبعد أن خفت موجة الضحك التي انتابت مازن، قال بتهكم لزميله: يا أخي في أي عالم تظن أنك تعيش؟ هلا صمتّ لئلا تخسر وظيفتك، ثم عن أي امرأة صالحة تتحدث، الزمن تغير، وهموم الفتيات الآن لا تتجاوز الموضة، ولو أنها تحسن طبخ طبق بسيط فستكون عملة نادرة، ثم عن أي ثقافة تتحدث؟ ألا ترى كيف يستغرق عملنا ما يزيد عن التسع ساعات؟ وفي نهاية الشهر نقبض دريهمات بالكاد يمكن أن توفر لنا قيمة شقة صغيرة في أحد الأحياء البسيطة، ثم تقول لي منزلاً واسعاً!!!! كن واقعياً ودع عنك الأحلام، وبالأصح الأوهام..


رجع راشد إلى منزله وهو حزين متأثر بما قاله مازن وعبارة واحدة تتردد في ذهنه هي: [ وما فائدة الأحلام إذن إن كانت ستصطدم بأمواج الواقع فتتكسر إلى أشلاء! ]. وقبل أن ينام رسم حلمه في ورقة، تأملها، حاول أن يقنع نفسه بأنها ربما تكون حقيقة في يوم من الأيام، لكن كلام مازن كان صوته أعلى!

وبينما هو نائم، إذ به يسمع صوت حركة في الدور السفلي للمنزل، تلفت حوله، بحث عن حلمه، لم يجده! أيقن أن لصاً قد سرقه منه، وتركه وحيداً محبطاً بلا أحلام!


من هم سارقوا الأحلام؟

- هم أناس ينظرون للعالم بمنظار أسود، يدعون أنه واقعي!

- مهما كانت الأمور تسير بشكل جيد، فإنهم يتصيدون الأخطاء، ويركزون على التفاصيل السلبية ولو كانت صغيرة..

- متخصصون في التلميحات المحبطة والسيئة..

- لهم خبرة في قتل الأحلام في مهدها..

- ربما هم حسنوا النية، لكن تصرفاتهم السلبية لا يشفع لها حسن نيتهم!!

- يتميزون بالكسل، وحب الحلام ( التفلسف ) لا أكثر..

- يقدسون الروتين، ولديهم حساسية من التجديد والتغيير والإبداع..


يقول جاك كانفيلد: من الأشياء التي اقترحها على ناصحي المخلص، ومثلي الأعلى في النجاح، هو أن أكتب قائمة بأسماء أصدقائي وزملائي، ثم أكتب بجوار كل صديق أو زميل ساندني أو شجعني أو ساعدني في حل مشكلة، وكان إيجابياً يبث التفاؤل في حياتي، أولئك أكتب بجوار اسمائهم الحرف [ ب ] أي بنّاء.

وكل شخص متشائم ينظر للحياة بمنظار أسود، ولا يرى من الكوب إلا نصفه الفارغ، طلب أن أضع بجوارهم الحرف [ هـ ] أي هدام!

ثم طلب مني أن أتوقف عن قضاء أي وقت مع الأشخاص الذين تم وضع الحرف [ هـ ] بجوار اسمائهم. فإن كنت ناجحاً فعليك أن تخالط أشخاصاً ناجحين متفائلين.

ومن هذا المنبر أوجه دعوة لكل أخ وأخت في العالم بأن نحلم، ونرسم بأيدينا صورة ملونة لتفاصيل أحلامنا، ثم نترجم هذه الصورة إلى أفكار وخطوات تساعدنا على تحويلها من صورة برسم اليد، إلى صورة فوتوغرافية لواقع نعيشه. فقط لنكن طموحين، واثقين بعون ربنا، مطيعين له، والله أكرم وأرحم..

وتذكروا أن [ المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير . احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز . وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا . ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل، فإن لو تفتح عمل الشيطان ] رواه مسلم

أخيراً.. يبدو أن راشد يحتاج لبعض المساعدة  لاستعادة حلمه؟

فهلا مددتم له يد العون؟؟

آهـ.. بالمناسبة، أحضرت لكم قفلاً لن يتمكن أذكى اللصوص من فتحه!

72 تعليق على: من سرق حلمي؟!

  1. ريم حسن كتب:

    e7sasy

    صدقت..

    وهنا تكمن الأهمية في إجادة التعامل مع هذا النوع من الناس..

    شكراً لقرائتك وتعليقك ..

    حفظك الله وبارك فيك..

  2. ريم حسن كتب:

    iCoNzZz

    وإطلالتك كانت كإشراقة شمس في مدونتي..

    شكراً للطفك..

    زرت مدونتك وأعجبتني كثيراً، وسأكون متابعة جيدة لها بإذن الله..

    وفقك الله أختي.. :smile:

  3. كم هو رائع حرفكـ . . :cheerful:

    نحن بحاجة الى هذا التشيجع الذي يوصلنا الى رسم احلامنا في جبين الواقع .. :angel:

    لك التحايا والدعوات ياغاليهـ .. :heart: :heart:

    اختكـ : الجاذبية :wub:

  4. ريم حسن كتب:

    الـ ج ــاذبية :blush:

    لك أصدق الدعوات بأن يسعدك ربي ويرضيك ويرضى عنك..

    ويجعل واقعك لوحة مزينة بنقوش أحلام باتت حقيقة.. :cool:

  5. ام ثامر وسوسو كتب:

    بصراحة كلمات رائعة تبعث الثقة في النفس

    لكن المشكلة في اللي مايقدر يحلم << احس بالاحباط
    لكن جزاك الله خير على كلماتك اللي تبعث الثقة وحب الطموح
    شكلي بجيب ورقة وادور في خبايا نفسي عن احلامي المدفووونه :heart:

  6. ريم حسن كتب:

    أم ثامر وسوسو..

    صدقيني، راح تلقي مخزون كبيييير من الأحلام والطموحات ..

    ولن تكتفي بكتابتها فقط.. بل ستستمتعي بتحقيقها بإذن الله.. :smile:

    أسعدك الله وحقق أحلامك..

  7. صفر واحد كتب:

    يوجد من الناس منهم وصفتموه , نظرته سوداء في حياته و حياة الاخرين .
    وايضا أناس مثل راشد , أدنا ما غير رأيه فقط بكلامات قصيرة , لا معنى لها و لا حقيقة .

  8. ريم حسن كتب:

    مرحباً بك صفر واحد..

    [ أدنا ما غير رأيه فقط بكلامات قصيرة , لا معنى لها و لا حقيقة ]

    تغيير الرأي بكلمات قصيرة، أحيانا يكون نعمة، إن كان التغيير للأحسن..
    غير أن التغيير للأسوأ، هو ما يرثى له..

    شكراِ لك أخي الكريم..

  9. عاااليه كتب:

    شكرا لتواجدك في عالمي ريم …بجد
    مافي احلى من افكارك وكتاباتك
    كل اللي حولي باعو الاحلام وابتلعهم موج الواقع
    فياليت تسمحي لي اكتب اسمك في قائمتي واكتب بجانبك احلى “ب”
    احبـــــــــك ريم في الله :heart:

  10. ريم حسن كتب:

    الله يسعد أيامك ولياليك يا عاليه.. :smile:

    ويجزاك خير على كلماتك اللطيفة.. ويجعل أيامك كلها فرح وسعادة بتحقيق أحلامك وطموحاتك..

    أحبك الله الذي أحببتني له.. :heart:

    والشكر لك عاليه على جميل التواجد..

  11. * Sara كتب:

    *

    لايخـتلف حـال راشد مع صديقه . . بحالتي مع من حـولي . .

    من أهل وأصدقاء . . يرمون بأحلامي إلى الاسفل :( ولأأستطيع التفكير بهـا مره أخرى .. إلا إن ساندني أحد ونادرا من ممن حولي أجد . .
    هكـذا أنا . . أعاني من هذه المشكله . . سئمت الأحـلام . .

    ” لم أعد أتحدث عن أحـلامي داخل المنـزل أو لأحد من أقربائي :getlost: , ”

    إلا أن تصادقت مع طالبتين في هذه السنه . . لاأعلم كيف سأشكرهن . . فهن يبنون أحلامهن مثل ماأفعـل . . وكل منـا تؤيد الثانيه على ماتقـول وتكاتفنا كالجسد الواحد . . :wub: كم أحببهن . .

    أعجبت بمـا كتبته يداك أختي . . فعـلا لامستي جانبا يسود في مجتمعنا :( فلماذا لايدعونا نحلـم :cwy: لربمـا صأصل وإن كان مستحيلا في نظرهم :wink: . .

    سعـدت بتواجدي هنـا . . :blush:

  12. ريم حسن كتب:

    نعم سارة.. ستصلين بإذن الله..

    كم هي نعمة عظيمة أن يجد الإنسان من يشاركه أو يساعده في تحقيق أحلامه.. بارك الله لك في صديقاتك..

    دعائي بأن تصلن معاً لأعلى مستويات التميز والنجاح في حياتكم العلمية والعملية والإيمانية.. :heart:

    سارة.. أسعدني تواجدك عزيزتي.. :smile:

  13. اعجبني من قبل .. ومن بعد :blush:

  14. FinaL كتب:

    طرح جميل جداً

    ومن يسرق الأحلام .. لا يسرقها فقط في حينها .. بل هو يسرق حتى احلامنا القادمة .. لأنه دائماً سيكون مستعداً ويحمل المعول ليهدم مافي طريقه للبناء

    تدوينة رائعة

    سلمتِ.. ودمتِ بخير ؛

  15. القدرات اللا محدودة كتب:

    يا إلهي كيف لم ادرك وجود هذه المدونة الرائعة إلى الآن سأستدرك ما فاتني وأقرؤها كلها بعد انتهاء فحصي الجامعي.

    سلمت يداك وجزيت كل الخير على المقال التحفيزي المميز
     

  16. أم طللو كتب:

    نفس كلام أختي مسك الحياة..
    مدونة رائعة…
    زيارتي الأولى ولن تكون الأخيرة إن شاء الله… :smile:

  17. ريم حسن كتب:

    مستر مطوع.. شكراً ..

    …………………..

    Final

    صدقتِ.. والمهم أن نكون فطنين ويقظين باستمرار لنمنع محاولاتهم!

    مرحباً بك دائماً..

    ……………………….

    القدرات اللامحدودة..

    أسعدني أن المدونة نالت استحسانك، ودعواتي لك بكل التوفيق في اختباراتك وحياتك..

    ………………………

    أم طللو

    أتشرف بقراءتك وتفاعلك مع المدونة أختي.. :smile:

    أسعد الله أوقاتك بكل خير..

  18. طموح كتب:

    اسأل الله أن يجزيك خيــــــر الجزاء
    بالنسبة لسارقوا الاحلام :bandit: ماااا افكر اقولهم عن احلامي
    لاني عارفة اقوالهم واهم شي ضحكة السخرية <<أكثر شي يقهر
    :D طولت عليك اختي ريم ويعطيك العافية..

  19. ريم حسن كتب:

    قرار بطل منك أختي طموح بألا تخبري سارقي الأحلام عن طموحاتك..

    فكما يقولون ” المال السايب يعلم السرقة! ”

    :) سعيدة بتواجدك غاليتي..

  20. طارق كتب:

    للآسف الكثير ..بل أغلب الناس من النوع الهدّام
    لا أعرف لما !
    ربما يجدون أنفسهم مقيدين بالروتين , فيودون أن يبقى كل البشر مقيدين مثلهم

    بالنسبة للقفل : لا الحرامي و لا أهل البيت هيعرفو يفتحوا

  21. ريم حسن كتب:

    طارق..

    نظراً لانتشار الكسل والمؤدي للاستمرار في واقع غير مرضي عنه من قبل الكسالى، فإنهم – إما لجهلهم أو لحسد منهم – يعملون على منع غيرهم من فعل مالم يفعلوه!

    وقيود الروتين لم تكن يومياً قيداً لا مفر منه، فهو قيد اختاري لا يوضع إلا بإذن صاحبه ورضاه..

    بالنسبة للقفل، فألعاب المتاهة ستزيد من مهارة أهل البيت، مالم يكونوا كسالى!

  22. sarah salem كتب:

    جزاك الله خيرا لانك فعلا وضعت يدك على الجرح فلطالما احبطني الاخرون و ثبطوا عزيمتي لكي لا احقق شيئا من احلامي اما غيرة و حقدا و اما خوفا علي من ان احبط ان لم احقق مرادي.لكنني ساحاول قدر الامكان طرد اصواتهم و افكارهم من مخيلتي لاثبت لهم و لنفسي ما استطيع فعله

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>