إختر نمط تصفحك
يونيو 5

ليطمئن قلبي

كُتب في تأملات
التعليقات : 14 تعليق
الزيارات : 2٬442 زيارة

قلب

هل مررتم بشعور الانزعاج الذي تتوقف عنده قدرتكم على الاستمتاع بحياتكم! ذلك الشعور المتضمن الألم أو الحزن مما يحيط بك؟ أو فقدته؟ أو ترى أهمية وجوده. لقد مررت بهذا الشعور كثيراً السنوات الماضية. وفي كل مرة كنت أدعي ربي أن ينجلي الظرف المحدد الذي يسبب لي الحزن. ومؤخرا، وبعد أن مررت بفترة عصيبة قررت أن لا يكون دعائي فقط بأن تنجلي همومي، بل أضفت عليها الدعاء بأن يرزقني الله قلباً سليماً راضياً مؤمناً بقضاء الله وقدره.

طبعاً، لم أكتفي بالدعاء حيث لابد من أن أعقلها قبل أن أتوكل، لذا اتجهت لكتب تطوير الذات ونيتي هي الوصول لقلب نقي مطمئن محصن ضد تقلبات الحياة وصدماتها. ووصلت لخمس مبادئ شعرت معها ولله الحمد بالراحة والاطمئنان والبهجة وأصبحت حياتي أكثر رخاء وأمان فأحببت أن أشارككم إياها.

1- هناك سبب لكل ما يحدث لك

كل صدمة أو أزمة هي درس في الحياة يريد أن يقويك ويعلمك شيئا لن تنساه ما حييت، لذا تقبل الدرس بصدر رحب، قدر الدرس واحمد الله عليه ثم واصل حياتك. لا تتعلق بالماضي ولا تجعله يقيدك، استفد منه ثم واصل مسيرك تاركا الماضي خلفك، فقط خذ معك الخبرة التي ستجعلك أقوى وأفضل!

2- سامح سامح سامح

لا تحمل في قلبك غلاً على أي أحد مهما فعل لك، لأن أي غل أو حقد أو كراهية تحملها في قلبك ستكون أنت المتضرر الأكبر منها. تخيل هذه المشاعر العدائية مثل جمرة تمسكها بيدك أو تضعها في قلبك! إلى متى تريدها أن تحرقك وتؤذيك! ألم يحن وقت إطفائها لينعم جسدك وبالك بالسلام والراحة!

3- انظر للجمال ودع عنك الانتقاد

كل ما تلاحظه هو انعكاس للأفكار والمشاعر التي تحملها بداخلك، فالجميل يرى الجمال في كل شيء ويحسن التصرف في كل موقف يمر به. بينما الانتقاد يجعلك لا ترى سوى العيوب، فتشعر معها بالهم وسوء الحال. وكثرة الانتقاد تزرع في النفس شعور بالفوقية وتحكم على الآخرين بالدونية، بينما ” إن أكرمكم عند الله أتقاكم ” و ” التقوى هاهنا، وأشار إلى صدره ثلاث مرات بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم”. لذا، لما لا ندع الخلق للخالق، ونركز على الاهتمام بأنفسنا وتطويرها؟ أليس في ذلك سعادتنا وراحتنا؟

4- ثق بالله تعالى 

الله لم يخلقنا ليعذبنا، فالله سخر لنا هذا الكون وسهل لنا كل الظروف وأعطانا الكثير من الأدوات والخيارات. ومتى ما اخترنا خياراً فيه ضرر لنا، فإن الله يبعده عنا بلطف، لكننا ولتعلقنا بخياراتنا ولقلة علمنا فإننا نجزع ونحزن ونكتئب! ومتى ما أيقنا بأن الله يحبنا ويحمينا ولن يتركنا، وأنه يعلم ولا نعلم، وأننا ولقلة علمنا قد نحب شيئاً وهو شر لنا، وأننا قد نكره ما هو خير لنا، حينها ستتغير نظرتنا لكل ما يحدث حولنا، حينها سنصبح أكثر هدوء ورضا وحب لله تعالى وسندرك أن حسن الظن بالله هو الخيار الأفضل بلا شك، فالله خير ولا يأتي منه إلا الخير. وأننا إن لم ندرك الحكمة الآن، فسيأتي يوم وسندركها.

5- الامتنان

الجميل في ديننا أنه يعلمنا الحرص على الأذكار، ولو تأملنا في الأذكار لوجدنا أنه في معظمها حمد لله تعالى على نعمه، فنحن نحمد الله الذي أحيانا بعدما أماتنا، ونحمده على الطعام والشراب وعلى نعمة الإسلام وغيرها الكثير. ولو ركزنا جيدا لوجدنا أننا محاطين بالكثير والكثير من النعم التي تستحق الشكر والتي يصعب احصاؤها. فما بالكم لو أضفنا ذلك قوله تعالى ” ولئن شكرتم لأزيدنكم”!! . مجرد البدء في إحصاء هذه النعم وشكر الله وحمده عليها، واليقين بأنه سيكرمنا بجوده اللامنتهي، سيجعلنا نعيش سروراً ورضا وبهجة وامتنان لا حد لها!

فاللهم يا ربنا لك الحمد أن كنت لنا رباً ولك الحمد على نعمك كلها ما علمنا منها ومالم نعلم ..

تعلم، سامح، تأمل، آمن، إمتنّ.. هذه هي الخمس أركان التي صنعت الإطار الجديد والفارق في حياتي !

 

14 تعليق على: ليطمئن قلبي

  1. مشاري كتب:

    كل ما نصادف من عقبات,
    هي لنا في ذاتها وإن بدت أنها علينا
    هي دار ابتلاء وامتحان ..
    الأساس فيها التجاوز ,العبور بمعيّة الله

    ومن اليقين ..
    أنك لن تحرم الأجر والمثوبة في الدارين

    • ريم حسن كتب:

      صدقت أخي مشاري..
      هي لنا وإن بدت أنها علينا..

      شاكرة ومقدرة إضافتك القيمة جدا..

      أتشرف بمتابعتك وقراءتك!

  2. ساره كتب:

    صحيح سبحان الله الكريم الاكرم الذي لاكريم غيره …جمييييل 😌😌هذا ليس مقال فحسب بل استراتيجيه حيااااه ناجحه✅ سلمت يمينك وبوركت ونفع الله بك وبطرحك الراااائع🌹☺️

    • ريم حسن كتب:

      يا جمالك وياللطفك يا سارة! ممتنة جدا جدا لتعليقك اللطيف!

      أتشرف بقرائتك ومتابعتك! 🙂

  3. سيناء كتب:

    وأخييييرًاعادت ريم
    سعيييدة جدًا

  4. تهاني التركستاني كتب:

    مقالة جميلة وسهلة القراءة
    جائت في وقت مناسب في حياتي
    جزاك الله كل خير

  5. لولو كتب:

    مقال رائع ومحتوى سليم👍
    اسأل الله العظيم أن يخلصنا من الأحقاد والأحزان والهموم ويمن علينا بالصبر والإيمان الأمل واليقين.

  6. Hanan Alsalahi كتب:

    Love your words and yeah Very little is needed to make a happy life; it is all within ourselves , in our way of thinking

    • ريم حسن كتب:

      شكرا شكرا حنو 🙂

      وصدقت.. ربنا أكرمنا بكل ما نحتاجه! يكفي أن نلاحظ النعم من حولنا ونقدرها ونستمتع بها ونحمد الله عليها..

      حينها سنصبح سعداء وممتنين وسيدهشنا الله بجوده وكرمه “ولئن شكرتم لأزيدنكم”

  7. أسيل عمر كتب:

    كلام جميل ومفيد
    في إنتظار المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *