إختر نمط تصفحك
أكتوبر 12

كيف كان يومك؟

كُتب في قناعات
التعليقات : 82 تعليق
الزيارات : 39٬797 زيارة
ماذا تفعل عندما يبدأ يومك بشكل غير مرضي؟

ماذا لو أنك استيقظت متأخراً بسبب أنك لم تستطع النوم بشكل جيد! فلا تجد وقتاً لتناول الإفطار، وتسرع لتصل لمكان عملك قبل بدء موعد زحام السير فتجد أحد مرافقيك لم يستعد بعد، فتضطر لانتظاره واستعجاله بغضب! تصل إلى عملك فتغضب من تأخر بقية الموظفين وإهمالهم الذي يتسبب بمزيد من الأعباء للموظفين الملتزمين بمواعيد الدوام… والقائمة لن تتوقف لمثل هذه المنغصات اليومية التي يمر بها أي واحد منا..
والحقيقة أنني اليوم مررت بأحد تلك الأيام التي اجتمع فيها عدد من هذه العوامل! مما كان كافياً لأقول لنفسي ” هذا ليس يومي بالتأكيد! It’s not my lucky day ! ” xD
استدركت بعدها لأتأمل…. فكيف يمكن للمرء تغيير حياته إن كان سيكون عاجزاً عن تغيير يومه؟!
مالذي يزعجك بالتحديد؟
.
حدد ما هي الأسباب الحقيقية لانزعاجك.. هل هي أخطاء الآخرين؟ أم الظروف الطارئة؟ أم أنه تراكم أخطائك؟
وقليل من الصدق والإنصاف سيجعل تركيزنا ينصب على السبب الأخير وهو: ” تراكم أخطائنا ” ! فأخطاء الآخرين لا تعنينا بشيء إن نحن أحسنا عملنا وأديناه بالأمانة التي ترضي ضميرنا، والظروف الطارئة ليست سوى عوامل يعتمد أثرها على اختيارك من ردود الفعل!
لكن الاستغراق في ذم أخطاء الآخرين، يجعلنا ننشغل بالقذاة في عين غيرنا وننسى الجذع في أعيننا!
وإسقاط اللوم على الظروف، هو تهرب من مسؤوليتنا تجاه أنفسنا وتجاه ما أوكل إلينا من أعباء !
وقضاء اليوم في هم وغم، هو ظلم لأنفسنا وهدر لطاقتها فيما لا يفيد!
.
حدد مالذي يزعجك؟ هل هي أعمال متراكمة؟ إذن قم بعمل قائمة بها وبادر فوراً بإنجازها .. وستشعر بالحماسة تدب في عروقك مع أولى خطوات الإنجاز..
هل هي علاقة متوترة مع شخص تهتم لأمره؟ إذن حدد مدى عقلانية اهتمامك بأمره، ثم احسم الأمر بالطريقة التي تضمن نهاية سعيدة للموقف المتوتر..
.
إن تحديدك لما يزعجك، يساعدك على تسليط الضوء على مكمن هذه المشكلة وعلاجها مباشرة، بدلاً من أن يسير يومك بشكل مزري!
.
فكر بالحلول، بدلاً من أن تستغرق بالتفكير في المشاكل..
اعمل بجد، ودع عنك الكسل والتراخي..
ابدأ يومك بركعتي الفجر في وقتها، ثم تلاوة لكلام الرحمن الرحيم..
تذكر نعم الله تعالى، واحمده عليها، واستعملها في خدمة نفسك ومجتمعك..
عندما تواجه أي ظرف خارج عن إرادتك تذكر أن لديك خيارين، إما أن تغضب أو تتعامل مع الأمر بمرونة.. حينها اختر الخيار الذي لن يفسد عليك يومك..
..
صادق الأمنيات لكم بأيام رائعة 8)

82 تعليق على: كيف كان يومك؟

  1. sonnet كتب:

    كان يوما مليئا بالعمل و المتاعب لكن استطعت التعايش بها بأقل الخسائر

    • ريم حسن كتب:

      الحمد لله..
      التعايش بأقل الخسائر هو نعمة بحد ذاتها .. : )

      كل التوفيق ..

      • والله ياجماعه اني ملاحظها لمن يكون الموضف عنده تسليه في مسائه تلاقيه مبسووط وممكن يشتغل عمل زميله كمان
        اما اذا كان ماعنده شي تلقاه معصب ومتنرفز
        انا اضربلكم مثال لشعب مثالي وضيفيا عندكم شعب اليابان يقولو تجي الشرطه تطلعهم من مكاتبهم مايبغو يخرجو انا في البدايه قلت يمكن زوجته ولا امه شرسه وبتهاوشه هذا في البدايه طبعا
        بعدين فكرت لقيت ان السر في الايمان وايمانهم بان عصب الحياه هو العمل خلاهم حريصين لين مادخل حب العمل في قلوبهم والله اعلم
        يعني نسال نفسنا ليش الله جعل من اياته خروج الناس من بيوتهم في الصباح لطلب الرزق
        ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه في معنا كلامه عليه الصلاه والسلام
        واخيرا الحذر من طغيان حب النفس على حب غيره وعطيم الحب حب الله
        واسف طولت عليكم 😉

    • بدر بن راكان كتب:

      نعم لابد من المواجهه والتدوين و اخذ الخطوات اللازمه لمواجهة اي ازمه او سوء ترتيب
      شكرا على هذه الكلمات القيمه

  2. sonnet كتب:

    دعوة للمشاركة في حملة مدونات في الميزان
    http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/10/blog-post_12.html
    مع تحياتي

  3. Silent كتب:

    في تسليطنا الضوء على السبب في تعكير المزاج
    نجد الأمر غالبًا تافه و لا يستحق كل هذا الكدر و الغضب

    شكرًا لك 🙂 .

    • ريم حسن كتب:

      صدقت..
      وهذا غالباً ما يحصل إذا لم تكن لدينا أهداف حقيقية أو غابت عن أذهاننا أهدافنا! حينها نقع في فخ تكبير الأمور التافهة!!

      شكراً لك ^_^

  4. تنبيه: Tweets that mention كيف كان يومك؟حياتك غير | حياتك غير -- Topsy.com

  5. هذا ما حدث معي صباح اليوم
    تأخرت في النوم ليلًا ، فاستيقظت بكسل و عدم رغبة بفعل أي شيء ، و هكذا غبت عن المدرســه xD
    و الآن اشعر بالأسى الفظيع على حالي 🙁
    أعتقد أنه يجب علي أن أحدد الخطأ لأعالجــه كما قلتِ ، فيضٌ من الودّ لكِ ريم ،،
    أسعدكِ الله ، و أسكنكِ جنـّـه سقفها عرشــه .

    • ريم حسن كتب:

      أعرف هذا الإحساس جيداً.. لذا أكرهه ولا أتمناه لغيري..

      لذا فلنجتهد في تغيير أسباب هذه الأخطاء لئلا تضيع أيامنا في الشعور بالأسى..

      اتفقنا 8)

      أسعدك ربي وحقق آمالك..

  6. صَـفاءْ كتب:

    😉 جميلْ جميلْ أشكركِ ريمْ ،

    ما تتصورين شقد اسسسستفدت من تدويناتكْ وأرسلتها للعدد من صديقاتي

    أشكرك ولا تتاخري عنّا بكلامك الشهدْ ()()

    فائق التحايا ..’ ^_^

  7. asiah كتب:

    صباحك سعيد ريم.. ومساءاتك أسعد يارب
    بلا مجاملة؛ أحب أن أقرأ لك ياصديقتي..
    فالقراءة لك تعني أن مزاجي سيتغير، وأن قلبي سيتسع أكثر..
    وأنني سأبتسم.
    والأهم؛
    أن اليوم الذي أقرأ لك فيه يكون هو دائما: my lucky day 🙂

    • ريم حسن كتب:

      أسعدك ربي أختي آسية، شكراً للطفك المعهود :love:

      وبما أنني قد ضمنت ابتسامتك عند قراءة أحرفي، فأذكرك أن مدونتي لا تزال تنتظر مدونتك :whistle:

  8. حنان المرحبي كتب:

    كلام مفيد و نقطة مهمة في العمل على إيجاد الحلول بدلا من الغرق في جوف المشكلات, شكرا جزيلا 🙂

    • ريم حسن كتب:

      يا هلا يا هلا..

      نورت المدونة والله.. حيا الله حنو الغالية..

      سعيدة بزيارتك، وتعليقك .. وبالتوفيق لك في حياة سعيدة مدهشة حافلة بالتوفيق.. ^_^

      • ريم حسن كتب:

        لساني عاجز عن وصف هذه الساحة الخلفية للروح ,مبدعة أخت ريم يارك الله فيك وبالنسبة لمقهى الكتاب فالكتاب الذي أنهيته منذ أيام هو (القرار في يديك) للدكتور ياسر بكار بن الدكتور المبدع عبد الكريم بكار طبعة درا البيروني دمشق 2006 ويتحدث فيه بأسلوب شيق وممتع عن ما بعد استراتيجية البرمجة اللغوية العصبية وسأذكر عناوين بعض الفصول لعل قارئ كريم يحب أن يطلع عليه,
        1-يوم جديد بداية جديدة
        2-ابتسم فأنت موحد
        3-تأجيل إشباع المسرات
        4- الاستقامة
        5-كن فضوليا
        6-فتاة من الاحساء
        7-تعالوا نحب أكثر
        قراءة ممتعة ولا تنسونا من دعائكم

  9. للأسف معظم الناس عندما تواجههم مشكلة، دائما ما تفكر في المشكلة ولا تفكر في حل المشكلة، وشتان بين هذا وذاك

  10. nOmO كتب:

    السلام عليكمـ

    فعلا نحن مَن نحدد كيف نعيشُ يومنا ^_^

    كلام جميل ريم

    جزاكِ الله كل خير 🙂

  11. كلام جميل جداً

    شكراً على التدوينة الرائعة في وقتها

  12. sama كتب:

    والله موضوع جيل وعلى الجرح
    وفيه قاعدتين مهمتين جدا جدا
    الأولى : ان المشكلة ماهي في الأحاث لكن في طريقة نظرتنا للحدث وتقيمنا له وكيف نستفيد منه
    الثانية: “كن انت التغير الذي تريده في العالم” دائما ننتظر من الناس انها تكون مخلصة ووفية وتؤدي عملها وتنصلح الأمور ويعز الاسلام والمسلمين لكن هل احنا كذا ؟ وهل بدأنا؟
    من الاعماق شكرا ريم

  13. Mr.h كتب:

    Walla klaaam kpeeer

    ‘7aa9ta. 3laqaa twator been sh59een

    Thanks

  14. بسمة الشفاه كتب:

    فكر بالحلول، بدلاً من أن تستغرق بالتفكير في المشاكل..
    اعمل بجد، ودع عنك الكسل والتراخي..
    ابدأ يومك بركعتي الفجر في وقتها، ثم تلاوة لكلام الرحمن الرحيم..
    تذكر نعم الله تعالى، واحمده عليها، واستعملها في خدمة نفسك ومجتمعك..
    عندما تواجه أي ظرف خارج عن إرادتك تذكر أن لديك خيارين، إما أن تغضب أو تتعامل مع الأمر بمرونة.. حينها اختر الخيار الذي لن يفسد

    (فعلاً لو فكرنا بالطريق كثير من امور حياتنا بتمشي يسلمو ريم دايم مبدعه)

  15. ملخص ما تدور تدوينتك حوله أختي ريم:
    1. قوة الإختيار وإتخاذ القرار.
    2. المبادرة بشكل فردي وعدم إنتظار دولة أو حكومة أو مدير لطلب مني البدء بالعمل.
    3. الإنتقال من التفكير المحدود إلى التفكير الحر من خلال التنظيم والتخطيط والتفكير بالحلول والقيام بما هو مهم لنا ولغيرنا فنشعر بالسعادة.
    4. تبني عادات حميدة وجعلها أساس حياتنا اليومية.
    5. التأمل الإيجابي في ما نملك من نِعَم وتصفية الذهن.

    ما شاء الله، لا جف لك قلم يا ريم

    كل التوفيق 😉

  16. وكأنك خاطبتِني بحروفك والله يا اخيه … ^_^

    تمت السرقة 😉

  17. Alaa كتب:

    حديثك جميل ياريم .

  18. نصائح رائعة أختي ..

    لك فائق التقدير والاحترام

  19. نسمه امل كتب:

    هل تعلمون انني بامس الحاجه لمثل هذه التدوينات ……لانني احيانا اضع اللوم على الضروف .الاشخاص.واحيانا الوقت الضيق
    ولكن مع كل هذه المبررات ….لم اكن راضيه عن نفسي ولكن استخدمها لاخفف لوم الاخرين .
    سوف ابدأ برأي جديد….وتفكير جديد لكي احل مشاكلي فلا اظن انه يوم شخص بالعالم يدرك مشاكلي اكثر مني فلماذا انتظر من الناس ان يحلوها….سوف احلها بنفسي وبكل صدق وبعيده عن الخداع والكذب…
    شكرا لك اختي ريم على هذه التدوينه الرائعه حقا
    لقد اعطيتني دفعه قويه للامام
    اسكنك الله فردوسه الاعلى
    انا وانت وكل من قرأ هذه التدوينه
    قولو اللهم آمين
    🙂

    • ريم حسن كتب:

      كلنا يمر بلحظات يلجأ فيها لإلقاء اللوم على أي أحد.. إلا نفسه!!
      لكن الصراحة هي ما يجعلنا نواجه مشاكلنا بصدق ونعمل على حلها..

      جزاك الله خيراً على دعواتك الطيبة، جزاك الله كل خير أختي الكريمة وحقق أحلامك.. ^_^

  20. محمد كتب:

    بارك الله فيكي يا أخت ريم
    أنا فتحت الجهاز من أجل الهروب من الملل الذي أعيشه بسبب البطالة وعدم قدرتي على الالتزام بشيء فعلا كلامك جاء ع الوجع
    فعلا أخطاءنا وتراكم أخطاءنا وهروبنا منها نحو اتهام الآخرين أنهم السبب وتعليق الأسباب على شماعة الظروف اللي عملاها ماتتغير الا اذا نوينا احنا انغيرها او نحاول على الأقل هي السبب الحقيقي لفشلنا واحباطنا وكسلنا ومللنا وانا نويت أبدأ الأن يومي الجديد بركعتي الفجر.
    السلام عليكم

  21. Ennaas كتب:

    بـارك الله فيـكِ….

    مقالة رائعـة….

    لا ننسى أن النـاس لو أجتمعوا على أن يضرونا بشيء إلا و قد كتبه الله علينا ^^…

    أهم شيء التخطيط حتى يمشي اليوم … متزن ^_^… ورقة و قلم يكفوا لـتعديل مسـار اليوم ^^ :angel:

    • ريم حسن كتب:

      ورقة وقلم.. وجدية في تنفيذ ما سطره القلم.. مع إخلاص للنية.. هي الوصفة السحرية ليوم سعيد حافل ^_^

      شكراً لقراءتك وإضافتك..

  22. منَ الجميل أنَ تجد الأشياء مُدهشةَ أكثر مما كنت تعتقدَ
    مُعلمتيّ ريم …
    وبما إنَ هذة زيارتي الأولى , لهذةالمدونةَ المميزةَ
    والتي بالتأكيد سوفَ تلحقها زياراتَ مستمرةَ
    أُحب أن أخبركَ بأنني أدركتَ اليوم فقطَ كم أنا محظوظةَ
    بالقدر الذيّ جعل منكَ أُستاذتي ومعلمتي وأكثرَ
    أُحب إيجابيّتك جداً:)
    (فكر بالحلول، بدلاً من أن تستغرق بالتفكير في المشاكل)
    أعجبتني هذة الجملةَ كثيراً
    كوني بخير أُستاذة : )

    • ريم حسن كتب:

      أسعد الله أيامك ابنتي داليا..
      أنا ومدونتي سعداء بزيارتك اللطيفة.. ^_^
      شكراً جزيلاً على لطف العبارة والمشاعر.. دعواتي لك بتوفيق وسعادة لا منتهى لهما..

  23. جميل جدا..أحيانا لانفكر بالخيار الصحيح إلا بعد أن يفوتنا ذلك… ^_^

    • ريم حسن كتب:

      حمانا الله وإياك من فوات الفرص! xD

      ووفقنا لاستغلالها بالشكل الذي يحقق لنا ولغيرنا أعظم المكاسب.. ^_^

      محبتي..

  24. صباح جميل كتب:

    الموضوع رائع جدا .. 😀 😀

    واشكرك عليه 🙂

    صحيح دائما تحصل هذه المواقف .. ;-( xD لكن الواجب علينا التعامل معاها بطريقه صحيحه !
    🙁
    وتفاديها وعدم اعطائها اكبر من حجمها 🙂 ..

  25. محب الخير كتب:

    كلام رائع وجميل
    http://www.midad.com

  26. Dr-Ibrahim كتب:

    عن تجربة شخصية صلاة الفجر و التوكل على الله وقراءة ورد يومى من القرآن بعد صلاة الفجر وليكن صفحة واحدة من الأِشياء التى تبعث الراحة النفسية وتيسير الأمور فى باقى اليوم فسيكون باقى اليوم فى معية الله…
    بارك الله فيكم

  27. كم كنت بحاجة لمثل هذا !

    أشكركِ من الأعماق 😀

  28. السلام عليكم

    أخيتي الكريمة

    أحياناً نكون نحن من نصنع مشاكلنا بأيدينا ونفاقمها بعدم فهمنا للأمور من حولنا بالشكل الصحيح .

    وجميلة لمسات أخي المعاصر في تصميم موقعك ، هنيئاً لك بالفعل 😀

    دمت بخير

    • ريم حسن كتب:

      شكرا جزيلا لإضافتك..
      والأخ المعاصر يستحق الشكر والتقدير لابداعه في اخراج مدونتي بهذه الحلة الأنيقة ..

  29. لو كل هموم الدنيا عليك و كل المشاكل عليك ~

    اذا انت محافظ على 5 صلوات جماعه في المسجد لاتشيل هم جرب وشف

    فلاح في الدنيا و الاخره

  30. وكأنك خاطبتيني

    التخطيط و التوكل على الله أمر مهم نستضيء به في ظلمات الحياة

    شكرا على التدوينه التفاؤلية التى ولابد هي امتداد لشخصية رائعة كـ أنت ياريم

    • ريم حسن كتب:

      يسعدني أن تجدي في كلماتي ما فيه الفائدة والأثر في حياتك..

      شكراً جزيلاً لإضافتك.. وللطفك..

      في حفظ الله..

  31. جمال كتب:

    يومى كان جميل الحمد لله

    واول يوم ازور مدونتك وبصراحة جميلة وبسيطة

    تحياتى

  32. متطوعة كتب:

    تدوينة جميلة احتاجها في بعض الأحيان 🙂

  33. السلام عليكم ورحمة الله (L)
    رآئعة جداً ^^ ، في بعض الأحيان ،نبني يومنا على موقفٍ مر علينا في بدايته ، فيتعكر مزاجنا ، وننظر نظرة سوداوية لكل الأمور >< ، أذكر ذات مرة ، أنني قضيت يومين أو ثلاثة ، وأنا أمر بحالة اكتئاب فضيعة ، والسبب كان أنني تأخرت على إحدى الدورات التي كنت أحضرها ، بسبب نومةٍ نمتها بعد إرهاقٍ شديد ^^ ، وطبعاً لاحظ الجميع تلك الحالة التي أمر بها ، وبالفعل أحسست أنني أصبحت أفضل بكثير بعد أن نظمت وقتي ، وبعد أن استيقظت مبكرة في المرة التي بعدها فأحسست بنشاطٍ وحماسة ^^
    جزاكِ الله خيراً ، درر رآئعة ^^
    أرق التحايا ،

    • ريم حسن كتب:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      شكراً لمشاركتنا بهذه التجربة.. وبالفعل للمواقف الصغيرة الأثر السحري في التحكم بأيامنا ” إن سمحنا لها بذلك ” !

      سعيدة بإثرائك للموضوع ^_^

  34. آخر الأوفياء كتب:

    نادر جداً أن تجد احد يفهك ، او مقال يخصك ـ لكن هذا التدوينة ستكون نقطة بداية ، فبحر مدونتك زاخر من الحكم والأفكار والفوائد

    شكراً لكي ــ دمتى بود

  35. يآآآه .. رائعة أنتِ …
    ريم .. منذ فترة وأنا منقطعة عن التجول بين المدونات ..بسبب انشغالي بالدراسة ووو….
    اليوم بالذات كنتُ في حاجة لأن أقرأ جملاً كهذه ..
    تصفحت مدونتك … وابتسمت ودعوت الله بأن يفتح عليك فتحا من عنده …فكتاباتك تشرح الصدر والله
    شكرا لك ^_^

  36. ريم حسن كتب:

    الله يسعدك أختي علياء.. شكراً جزيلاً على تعليقك اللطيف.. والذي هو حسن ظن منك بي ..
    جعلني الله خيراً مما تظنون وغفر لي ما لا تعلمون..

  37. KH كتب:

    اعجبني حقا طرحك
    كتباتك دالة على افكاركي الجميله
    هذا مانحتاجه حقا
    استمتعت بقراءة مقالك بل مدونتك الجميله
    اسعدكي ربي اينما كنتي

  38. shams كتب:

    كتاباتك وأفكارك رائعه جدا

    ثقافتك راقيه 😀
    ومزيدا من القراءه
    اعجبت بك وبصفحتك حقا <3

    اتمنى لك مزيدا من التقدم والنجاح
    من المتابعات لك

    • ريم حسن كتب:

      شكراً شمس..

      يسعدني أن تنال كتاباتي استحسانك..

      شكراً لدعواتك الجميلة.. حفظك الله وأسعدك..

  39. البراء كتب:

    جزيتم خيراً تدوينة راائعة . . . أعتقد أن العبرة هي التفكير بإيجابية وإيجاد حلول للمشاكل بدلاً عن الجلوس والندم . . . فلنبدأ كلنا بتغيير أيامنا للأفضل والتحكم بها حتى نسطيع بعدها تغيير واقعنا الذي نعيش فيه للأفضل . . . دمتم بود

  40. Imad LB كتب:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
    تدوينة مميزة، في نظري يجب التعامل مع جميع ما يصادفنا في يومنا بمرونة تامة.
    بالتوفيق

  41. سارة كتب:

    شكرا جزيلا على هذا المقال الرّائع
    يؤلمني أن يبدأ يومي بشكل سيء و في نهاية اليوم أتأسف على تلك الساعات التي رحلت هباءا منثورا في القلق و الغضب .

    إن شاء الله نستفيد من نصائحك الجميلة
    بارك الله فيك ريم 🙂

  42. هند كتب:

    مرحبا اخوتي
    اول شي تفبلو مروري اسعد كثيرا بكم وبافكاركم القيمه
    اني احبك في الله ريم

    عندما يبداء يومي بصوره مزعجه استغفر الله كثيرا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *