إختر نمط تصفحك
سبتمبر 24

ما هو جديد حياتك؟!

كُتب في قناعات
التعليقات : 68 تعليق
الزيارات : 34٬758 زيارة

عام دراسي جديد قد بدأ للتو، وفصل جديد من حياتنا قد بدأت الكتابة في صفحاته، وما بين المتفائل والمتشائم بهذه البداية تتأرجح كفة توقعات بعض الناس، في حين تبقى الكفتين دون حراك لدى بعضٍ يبدو  بأن تعداده ليس بالقليل! فلا توقعات جديدة لديهم، ولا طموحات أو أهداف مختلفة! فكل شيء كما هو معتاد، يستيقظون في الصباح، ثم يذهب الأبناء إلى مدارسهم أو جامعاتهم، والآباء إلى أعمالهم، ثم يعودون لتناول الغداء ومن ثم حل الواجبات والاستعداد ليوم آخر ولا مانع من مشاهدة التلفاز، ومن ثم العشاء والنوم. وهكذا تدور أيام البعض كحركة داخل دائرة أو لنقل كدوائر مفرغة، فمن دائرة الدراسة ينتقلون لدائرة العمل ثم لدائرة الزواج ومن بعدها التقاعد في حياة روتينية مملة متكررة لا اختلاف فيها ولا تجديد..

المؤسف في الأمر هو عندما يأتي ذلك اليوم الذي يتوقف الإنسان فيه للحظة، ويتفاجأ بكم مضى من عمره من سنوات بهذه السرعة! وكيف أنها مرت دون حدث يميزها، فكل عام يشبه الآخر، باستثناء الأعوام التي انتقل فيها بين الدوائر! فيشعر بأن شبابه بدأ يتناقص وروحه المرحة بدأت تتآكل وأن حماسه بدأ يتلاشى!

ماذا لو أنه ممن يجعل من كل عام أو عدد من الأعوام فصلاً مستقلاً من كتاب حياته وذلك بأهدافه وإنجازاته؟

ماذا لو كان كل عام حكاية حافلة بأحداث جديدة مختلفة عما سبقها من الأعوام؟

هل سيشعر هذا الشخص حينها بأن شبابه بدأ يزول؟ أو أن حماسه بدأ يتلاشى؟؟

يستحيل ذلك!! وذلك لأنه اعتاد على الحماسة والحيوية في حياته، فبات من الصعب عليه أن يعيش بدونها!!

……………………………………………………

كيف يمكننا التغيير من روتين حياتنا؟

لا توجد وصفة سحرية لهذا التغيير! إنما هناك خيارات لا نهائية في كل مجالات حياتنا سواءً الدراسية أو العملية أو الشخصية أو الاجتماعية أو الصحية أو الإيمانية..

فقط حدد ما تحتاج لتغييره، وبالتالي ستصبح لديك قائمة أهداف..

ثم اختر منها ما تطمح للوصل إليه خلال هذا العام، وهكذا ستكون لديك خطة لهذا العام..

ومن ثم ابذل كل جهدك لتحقيق هذه الطموحات، ومن ثم احتفل بإنجازاتك في نهاية العام..

وبعدها اختر أهدافاً جديدة وابدأ فصلاً جديد من حياتك، وثق أنك ستشعر بالسعادة والحماسة التي يصنعها حب المغامرة والإنجاز..

…………………………………………………….

وتذكر بأن سعادتك ستكون أعظم كلما كان الاختلاف والتباين بين أهداف كل عام أكبر!

فإن كانت قائمة أهدافك تتضمن الحصول على ترقية تستحقها، وإتقان حفظ القرآن الكريم، وتعلم رياضة ممتعة، وتعلم مهارات ضرورية، وزيارة أماكن شيقة.. فمثل هذا التباين سيصنع ذلك الاختلاف الذي يجعل من كل عام حكاية بحد ذاتها، ويجعل للذة الإنجاز طعماً يختلف من عام لآخر!

…………………………………………………….

لذا كن مغامراً، وتعلم شيئاً جديداً، واستمتع بالتغيير في حياتك..

68 تعليق على: ما هو جديد حياتك؟!

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    ماشاء الله تبارك الله ..
    كلما قرأت سطرا شدني السطر الآخر ..
    كم أشعر بالفخر بأنني أول من علق على الموضوع الأكثر من رائع وأشد فخرا بمعرفتك ومعرفة مدونتك..
    لكي مني كل الود ..
    وأسأل الله أن يجمعنا في أعالي الجنان..

  2. ألوان كتب:

    السلام عليكم ..
    اختي ريومه مبدعه كما عهدتك استفدت من مدونتك من ناحية تطوير ي لذاتي ..
    جزاك الله كل خير =) 🙂

  3. قال أحد الحكماء: ( إن مر عليك يومان متشابهان فإحداهما ضائع )، وهذه إشارة إلى أهمية تعلم شيئاً مفيداً في كل يوم يومر علينا، وهذا لا يتسنى إلا بوضع خطة لحياتنا العلمية والعملية، ومن خلال مماسرة هذه الخطة التنقيحه بين الفينة والأخرى، ستجد أن أيامك المتميزة قد وادت، وحياتك بدأ يغمرها التمييز.

    بل أكثر من ذلك، لابد من تكون خططك تساعد المجتمع وليس نفسك وعائلتك فقط، فقط أثبتت الدراسات أن الذين يهتمون بأنفسهم فقط حتى وإن أنجزوا الكثير في حياتهم لا يشعرون بأي سعادة أو فائدة أبداً، يقول “كليتون كريستين – Clayton Christensen” بروفيسور إدارة الأعمال في جامعة هارفرد الأمريكية في آخر دراسة له عن كيفية قياسة فاعلية حياتك:
    ( لابد من أن تكون خططك الحياتية تساعد الآخرين – أي المجتمع – في التعلم والتتطور، تتساعدهم في حمل مسؤولياتهم، ولابد من أن تكون جزء من نجاحهم ).

    خلاصة الكلام، إجعلوا خططكم لأنفسكم وللآخرين، فكروا بمن حولكم ولا تتقوقعوا على أنفسكم، كلما كانت خططك تساعد في بناء أسرتك ومجتمعك من خلال نجاحاتك الخاصة، كلما كان هنالك تجديد في حياتك ولذة لا يعلمها إلا الله.

    أشكرك أختي الكاتبة وعوداً حميداً … كل التوفيق،

    • ريم حسن كتب:

      إن لم نكن سبباً في إدخال السرور على قلب مسلم بنفعه وإفادته، فسيفوتنا الكثير من الخير والأجر والراحة النفسية!

      فوجود المجتمع في خططنا الشخصية يعني أن اهتمامنا يتمحور حول الأخذ والعطاء وليس أحدهما فحسب! وهذا هو التوازن بحد ذاته..

      شكراً جزيلاً على إضافتك القيمة أخي الفاضل..

  4. abuhayah كتب:

    تدوينة كعادتك اعدت روح الحياه لقراء هذه السطور
    في الحياة لابد ان تحدد ماهو الجديد فيها وماذا ستضيف اليها
    والا فلن تشعر انك ازددت يوما على أيامك فكل الأيام متشابهة
    لا عدمنا هذه الأفكار الحيه لتجديد الحياه

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    لعل كلماااتكـ أدخلت شيئًا من التفاااؤل إلى نفسي المكتئبة 🙁 لهذا العاااام بالذات) !!

    ولكن (لَعَلَ اللهَ يُحْدِثُ بَعدَ ذَلِكَ أَمراً)..ولا أنسى أن أُذكر نفسي وإياكم بما رُوي عن شيخ الإسلام “ابن تيميه” _رحمه الله_

    بإستحضار نية نفع الخلق كلهم كل صباااح !! فإن وُفـقـتي

    نـلـتي ذلكـ بـعمـلك وإلا بنـيـتـكــ!!

    وفـقنـا االلــــــه وإيــــاكـ لكل خيـــر و جــعــل ســـرائــرنـــا خير من ظـواهـرنــا..

    • ريم حسن كتب:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

      كفاك الله هم الاكتئاب يا أختي ..

      وها أنت قد أثريت مقالتي بعبارات جميلة تبث التفاؤل والخير.. لذا تفائلي واعملي وجددي..

      وفقك الله لكل خير وسرور..

  6. nOmO كتب:

    السلام عليكمـ

    راائع أن نبدأ حياتنا بأهداف جديدة و أمال كبيرة ، و أن نصل إليها في النهاية 🙂

    كلماتك رائع ريم ،،

    بالتوفيق ،،

  7. بسمة كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…^_^
    اختي ريم متميزة كعادتك ماشاء الله عليك اختي وفقك الله دوما فيما فيه خير وجعل الله مواضيعك في ميزان حسناتك ان شاء الله
    بالفعل اخت ريم التغيير والتجديد شيء رائع في حياتنا فهو يخرجنا من دائرة الرتين الملل والمتكرر وبالتالي الكسل والخمول
    لكن الكثيرون يعانون من مشكل عدم الاستمرارية وانا اصلا اعاني منه يعني حتى اذ بدانا التغيير لكن الاستمرار وفق هذا الطريق لا يدوم فنغير انفسنا مرة ثم نعود الى حالنا السابق وهذا شيء سلبي وخصوصا اذا اردنا ان نغير عادة سيئة فينا اتمنى ان تمديني وتمدي الاشخاص اللذين يعانون من هذا المشكل بنصائح تفيدهم وتجعلهم ينجحون في تغيير حياتهم والف جزيل الشكر وفقك الله

    • ريم حسن كتب:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

      آآآهـ من عدم الاستمرارية، ليته جماد فيكسر أو رجل فيقتل :ninja: ..

      أتعلمين.. لن أتعجل بالرد الآن، إنما أستأذنك بتلبية طلبك من خلال تدوينة قادمة بإذن الله..

      في حفظ الله ^_^

  8. السلآم عليكم ورحمة الله يا اختي ريم
    اشتقنا لموآضيعك
    عآئد بحول الله
    ارجو ان تكوني بخير

  9. بسمة الإيمان كتب:

    اختي ريم
    بوركت خطاك
    كم اشتقت لهذا المعين
    لا عدمناك
    كوني بالقرب يا غالية ..
    أسأل الله أن يجعله عاما ً مميزا ً علينا و عليكم : )

  10. محمد الوريك كتب:

    حركة هذه المدونة بالفعل يدفع بمتابعيها لرمي حصاة في مياه أنفسهم الراكدة
    فهي شاحذة للهمم صادقة في الهدف

    أسأل الله أن يزيد صاحبتها اخلاص ويكتب لها الأجر

    ونحن بدورنا نقول معها : لنكن جميعنا متجددين ، نعطي ونأخذ ، نغير ونتغير ، نسمع ونُسمع
    ولنجعل هناك محطات مراجعة لكي لا نفتر ولكي لا يكون كلامنا كالكتابة على الماء

    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

  11. بسمة الشفاه كتب:

    راق لي ماخطته اناملك ريم ولكن اختي هل لكي ان تساعديني عندما يكون لديك اكثر من هدف في عدة نواحي منها ان تكوني ام ناجاحه في تعليم طفلك الاول المقبل على المرحله الابتدائيه هذا العام
    وكذلك امراءه عامله وتعشقين عملك وتحبين تطويره لانه يحتاج لابداع كي يستمر
    وكذالك منتسبه اول عام في احد الجامعات تتعلمي عن بعد ويحتاج ان تعطي الدراسه التي طالما حلمتي فيها وقت كي تحققي حلمك الاكبر وهو مواصلة التعليم والتفوق فيه
    كيف لي ريم ان احقق كل تلك الاهداف وهل هناك طريقه تعينني على تحقيق اكثر من هدف خلال العام
    آمل ان تفيديني ريم فاانا قلقه واحتاج لمن ينير لي طريقي ريم
    واعذريني اختي الكريمه على الاطاله بسمة الشفاه

    • ريم حسن كتب:

      بسمة الشفاه..

      يبدو أنك أمام تحدٍ كبير هذا العام، حيث سيضاف لأعبائك الدراسة وتدريس طفلك حفظه الله وأقر عينك به..

      لاتوجد وصفة سحرية بالتأكيد، لكن هناك أفكار مساعدة ولعل أهمها على الإطلاق ” ترتيب الأولويات ” و ” إدارة الوقت ”

      حددي الوقت الذي يحتاجه كل هدف منك يومياً..

      ثم وزعي الأهداف على يومك.. واقترح أن تبدأي بالأهم ثم المهم..

      وحيث أن ابنك مقبل على مرحلة حاسمة في حياته، فلابد أن ينال الأولوية في الاهتمام لأن مستقبله سيعتمد بشكل كبير على تجربته الأولى في المدرسة..

      ومن ثم انظري للوقت الذي يستلزمه عملك، هل يكفي أن تعملي أثناء دوامك فقط؟ أم لابد أن تعملي في المنزل؟ وهل يمكنك إبقاء العمل خارج المنزل فقط؟ بحيث يبقى تركيزك في المنزل على نفسك وعلى ابنك فحسب؟

      واحذري من الأعمال الصغيرة المضيعة للوقت! حدديها وتأكدي من أنها لا تستغرق وقتك على حساب الأهداف المهمة..

      ونصيحتي لك هي الاكثار من الدعاء والاستغفار والحرص على ابتغاء الأجر من الله، فهكذا تحل البركة بلحظات يومك بإذن الله..

      صادق دعواتي لك بكل توفيق وخير وبركة..

  12. الكادي كتب:

    هلا بك اختي ريم كلامك مثل البلسم يدخل ع القلب بصراحه مافي اجمل ولا احلى من ان الانسان يبدا حياته بالتغيير
    متفائله باذن الله بهاذي السنة الدراسيه وان شاء الله تكون سنه دراسيه حافله بالنجاح والتوفيق لجميع الطلاب والطالبات
    وفق الله الجميع لكل خير ـ

  13. بسمة الشفاه كتب:

    حرصت ان ارى توجيهك ريم اسئل الله ان يسهل الامور لنا ولك اختي ريم

    خالص ودي لكي
    بسمة الشفاه

  14. أحلى رحاب كتب:

    :love: سلمت يداك اخت ريم على الكلمات رائعه والتي تبعث لي الأمل من جديد !!!

  15. banootah كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    الموضوع جداً مغري لذلك أردت أن أخط ما تحويه جعبتي وتجربتي الشخصية ..

    أطمح لتحقيق الكثير من الأحلام وأكتبها دائماً في لستتة الأمنيات مع بداية كل عام ، وفي نهاية العام أراجع

    نسبة التحقيق فأجدها محبطة جداً ،، في عام 2010 جلست مع نفسي وبحث عن الخلل ،، ووجدته في كيفية التخطيط

    وكيفية المتابعة المستمرة في تنفيذ هذه الأهداف ،، ووصلت لحقيقة أنني أحتاج لتنظيم ومتابعة مستمرة لذلك قمت بالآتي

    1. حددت أهم الأهداف التي أنوي تحقيقها لهذا العام فقط .

    2. تنوعت مجالات أهدافي لتشمل ” الجانب الإيماني ، الوظيفي ، تطوير الذات ، الإجتماعي ……….”

    3. الهدف الرئيسي وخطة تحقيقه والمدة التي سيحظى بها ، مثال على ذلك :

    – أرغب في الحصول على الماجستير ويترتب على ذلك ( حصولي على الأيلتس ، البحث عن الجامعة المناسبة ، تقديم الأوراق)

    وأكتب كل ما يحتاجه الهدف بالتفصيل ، أروع وسيلة لبلوغ الأهداف الوضوح .

    4. قمت بعمل كتيب صغير استغرق مني بضع ساعات ولكنه رتب حياتي لهذا العام ولا أمانع أن أشارككم به ^_^ ، ولكم مطلق

    الحرية في تغيير ما ترغبون به ليتماشى معكم وأهدافكم الجميلة ..

    5. يصيبنا في بعض الأحيان فتور ،، في هذه الفترة خففي من الشيء الذي تقومين به ولكن لا تقطعيه ،، واقرئي قصص في النجاح

    لأشخاص حققوا ما تقومين به أنت اليوم لتجددي حماسك (=

    لقد كان للتنظيم والتخطيط والمتابعة مفعول السحر ولله الحمد ،، حققت نسبة كبيرة مما كنت أطمح له هذا العام بفضل الله

    عز وجل ولا زال هناك الكثير ..

    • ريم حسن كتب:

      يا سلااااام على الكلام العملي المُجرب ^_^ ألف شكر على مشاركتك لنا تجربتك يا بنوتة..

      بانتظار الكتيب على أحر من الجمر ..

      اشتقت لك كثيييييراً :love: ..

  16. بسمة كتب:

    السلام عليكم
    احبابي واختي ريم اود ان اطلب منكم مساعدة بارك الله فيكم وهي انا لي اهداف كثيرة من بينها ولوجي الى كلية لكن بعض الاحيان اجد انه حلم صعب التحقق لان معدل الولوج لهذا الكلية مرتفع جدا واعتقد انني لا اقدر عليه يعني لا اقدر على الحصول على هذا المعدل الضخم رغم كل الجهودات التي اقوم بها وفي نفس الوقت احببت ذالك التخصص كثيرا واعجبني ولكن اجده صعب لذالك ساعدني كيف لي ان احقق هذا الحلم وهل بالفعل بامكاني ان احققه ومع العلم ان هذه السنة حاسمة لانها هي التي ستحدد مساري الدراسي لذالك فدعواتكم جزاكم الله خيرا وساعدوني بارك الله فيم وكما ان لدي مشكل عدم التطبيق مثلا اضع جدول يومي او اسبوعي لكن لا اطبقه وهو مشكل قرين المشكل السابق الذي طرحته عليك اختي ريم المتعلق بعدم الاستمرارية وفقكم الله…

  17. ريم حسن كتب:

    وعليكم السلام..

    بما أن هذا العام حاسم في تحديد إمكانية تحقيق حلمك بدراسة التخصص الذي تحلمين فيه، فلابد أن تكتبي ورقة تذكرك بأهمية استغلال كل دقيقة من وقتك، وكل فرصة تساعدك على تحقيق حلمك..

    وإذا كنت تشعرين بأنك تستطيعين، فإنك ستستطيعين، فما تظنينه هو ما سيحصل بإذن الله.. خصوصاً إذا تأثرت أفعالك بظنك..

    الآن كل ما عليك هو التركيز على دراستك.. ولا شيْ سواها..
    لا تفكري بالمعدل العالي المطلوب للكلية، ولا تفكري بم يمكنه أن يحصل إن لم تحصلي على المعدل العالي، لأن هذا النوع من التفكير نتيجته قد تكون محبطة ومشتتة للذهن والجهد..

    ركزي على دراستك، وكيف يمكنك الحصول على العلامة الكاملة في كل مادة.. نحن الآن في بداية العام، والحصول على العلامات الكاملة وارد جداً، خصوصاً إذا اجتهدت من اليوم الأول واستمريت على ذلك..

    وتذكري بأن التفكير في كونك ممن لا يستمر في الالتزام بأعماله هو تفكير مضيع للوقت والجهد، وفي كل مرة يخطر ببالك، فقط امسكي كتاباً وادرسي، وادرسي بجد، وليس قراءة بدون تركيز!!!!!

    وفي حال كنت مطالبة باختبارات القدرات والتحصيل، فابدئي من الآن بالاستعداد لها، لأن حصولك على درجة مرتفعة فيها يجبر أي تقصير في درجتك المدرسية..

    والآن.. لديك عمل كثير تقومين به.. فابدئي التحدي منذ اليوم.. وأنت لها بإذن الله ^_^

    كل التوفيق أرجوه لك..

  18. والحياة دون هدف..ليست حياة!
    شكرا لكِ

  19. ريم أقدم لكِ التحية, قد سعدت بالمرور على المدونة بعد انقطاعي عن متابعتها لفترة طويلة.

    سعدت كثيرا بهذا التغيير, ما زلتِ متألقة كسابق عهدكِ .

    “فقط حدد ما تحتاج لتغييره، وبالتالي ستصبح لديك قائمة أهداف”

    يبدو بأن الأمر سهل, أحب مثل هذه الأساليب المبسطة التي تحفز على العمل.

    جاري التطبيق

    و شكرا ريم

    //

    تغريد / وهج

    • ريم حسن كتب:

      كم أسعدني تعليقك أختي تغريد..

      فقد افتقدت تواجدك الجميل في مدونتي منذ فترة..

      نعم.. الأمور سهلة إذا بدأنا بالعمل فوراً بدلاً من الجلوس والتفكير في مدى صعوبة العمل والذي يؤدي بدوره إلى تكبير حجم العمل وزيادة صعوبة تنفيذه !!!

      كل التوفيق في التطبيق ^_^

  20. علياء كتب:

    السلام عليكم ..

    سُعدت لهذه التدوينة الرائعة وكل كلامك درر ماشاء الله

    وقد كتبتُ من قبل :

    حينما نجزمُ الوصولَ لمبتغانا حتماً سنصل

    وذلك بتغيير شيء بسيط في دواخلنا يجعلنا (نفكر ونعمل)

    وكلما ظللنا ننده المستقبل أن يُقبل

    بقينا في نفس المكان ..

    أسأل الله أن يبلغك وإيانا مرادنا يآآآرب

    و منزل مبارك أختي ريم 😆

  21. بسمة كتب:

    مرحبا اختي العزيزة ريم ^_^

    غاليتي ريم نصائحك قيمة وفعلا كنت احتاج الى شخص مثلك يدعمني ويشجعني شكرا جزيلاااا لك على دعمك جعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
    بالفعل اختي لدي طموح كبير وهدف عالي والحمد لله اسعى الى تحقيقه لكن كما قلت سالفا اعاني من عدة سلبيات تعتبر الحاجز امام هدفي من انعدام حسن استغلال الوقت والتنظيم والتفكير السلبي وغيره وباذن الله وفضله سوف اسعى الى التخلص منها وبالتالي تحقيق هدفي الذي ارجو من الله سبحانه وتعالى ان يحققه لي …اختي ريم نظرا لخبرتك في مجال الدراسة اتمنى ان تقدمي لي بعض النصائح والارشادات التي تساعدني على التفوق الدراسي من حسن استغلال الوقت والتنظيم من اجل تحقيق حلمي ان شاء الله اختي الغالية ريم لن انسى دعمك لي جعله الله في ميزان حسناتك وفقك الله دوما فيما فيه خير بارك الله فيك

    • ريم حسن كتب:

      مرحباً بك بسمة..

      فيما يتعلق بالمهارات الدراسية، فإني أفضل توجيهك لمدونة الأخ الكريم أبو هارون، والذي اعتنى بمهارات التفوق الدراسي في مدونته بشكل متميز ووافي..

      http://www.abuharoon.com/?cat=3

      كل التوفيق والتميز أرجوه لك.. ^_^

  22. Oxy كتب:

    واستمتع بالتغيير في حياتك ،
    عبارة ذكرتني بأحد الكتب التي قرأتها ، والتي افادتني حقا “http://whoxy.blogspot.com/2010/08/blog-post.html” . .

    انا لم أبدأ دراستي حتى الآن ، بقي يومآن . . لست متوترة كالعادة بل مندفعه ،
    اطمح ان احافظ على نسبتي كما هي ، أمامي عام دراسي آخر =)

    ومما خططت اشتراكي في برامج موهبة الدولية ، http://whoxy.blogspot.com/2010/09/2011.html
    وقراءة بعض الكتب قبل انتهاء العام . . ولا أنسى تطوير لغتي الانجليزية ربما اكمل مسيرتي على الانترنت او الالتحاق بأحد المعاهد لذلك =) ،

    شكرا جزيلا لك ريم ^^”
    دمتِ

  23. دفتر عمر كتب:

    بوست رائع ، من واقع تجربه عشت سنوات من عمري بين الدراسة ثم الوظيفه وانهمكت فيها لدرجة نسيت نفسي صحيح خلال سنوات الوظيفة تطورت من ناحية ثقافيه وتربوية نوعا ما واخذت دورات في في الادارة والتربية لكن بعد ماتركت الوظيفه ودخلت عالم النت كمشاركه وقارئه لشتى الثقافات وجدت نفسي صفر على الشمال لايوجد عندي مهارات أو أنشطة خاصة بي
    والآن بعد مرور سنين من عمري قررت أن أضيف لنفسي مافقدته بالرغم من تأخري
    فكلامك جدا مهم وواقعي

    • ريم حسن كتب:

      المعرفة هي دائماً البداية..

      كل دعوات التوفيق لك بمزيد من التميز والنجاح رغم كل الظروف.. ^_^

  24. السلام عليكم ورحمة الله

    التدوينه اعطتني دافعا أكبر لأحقق ما أرجوه من الله..

    شكرا لكِ ريم وعودا حميدا ..

    متابعه بصمت لكل جديد هنا :love:

  25. AM.SA.CHANNEL كتب:

    السلام عليكم … :bandit:

    أولا أشكرك على هذا الموضووع و الذي يفتقده الكثييريييييين، أغلبنا يمشي على روتين واحد البيت العمل، ثم البيت بعد ذلك السوق أو الكوفي المنزل ثم النوم روووتين يعاد يوميا كل يوم .. أنا الآن تخبصت حياتي و أصبحت هكذا و أحس بأنها تضيع لا أعرف ما السبب .. !! و لكن الحمد الله قررت أن أدون كل ما أريد أن أقوم به في الصبــاح و في نهاية اليوم أرى الإنجاز الذي قمت به ..

    شكرا على التدوينة الجميلة :whistle:

  26. viurxo كتب:

    حدد هدفك ثم انطلـــــــــق هكذا اقول دائما ^_^ هذه السنه امآلي عاليه و همتي لم يسبق لها مثيل .. فصل جديد كتب من حياتي الآن و يجب ان احقق ما اتمناه هذه السنه .. اسال الله العلي القدير ان يجعلنا نحقق ما نسعى اليه دائماً .. تدوينه اكثر من رائعه استمتعت بكل كلمة كتبت فيها .

    ارق التحيايا

  27. حسنًا ، هكذا فعلتُ حقًا ، فمنذ 8 أيام بدأت عامًا جديدًا من عمري ، ووضعت عدة أهداف لأحققها هذا العام ، و لكن ..
    حتى الآن لم ابدأ بفعل أي شيء ;-(
    أخبريني ريم .. كيف ادفع عني الكسل و الخمول ؟

    • ريم حسن كتب:

      الحمد لله أنك تنبهت بعد ٨ أيام.. فالاعتراف بالمشكلة هي بداية الحل..
      تذكري أن العقد ينفرط بسقوط أول لؤلؤة منه! وهكذا الأيام والسنوات.. ستمر سريعاً دون أن نشعر إن لم ننتبه لها جيداً..
      في كل يوم لا تكثر التفكير فيما مضى.. بل ركزي في يومك فقط!
      لا تدعي يوماً يمر دون أن تنجزي ولو شيئاً بسيطاً من أهدافك..
      عندما تشعرين بالكسل والخمول فابدئي فوراً بتنفيذ عمل، وتوقفي عن التفكير في أي شيء غير ذلك، فأنفسنا مثل الطفل يفسده الدلال!! لذا لندربها بجدية ولندعو الله التوفيق والسداد..

      كثيرووون لا يعملون بسبب الكسل والخمول، لكن المتميزون هم فقط من يستيقظ من هذه الغفلة ويجتهد في تغيير يومه وبالتالي حياته..

      وأحسبك من المتميزين أختي ^_^ وفقك الله..

  28. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جــــــزاك الله خيرا على المعلومات الجميلة.

  29. أمل المستقبل كتب:

    يسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع راءع وشيق وكل منا يحتاج لقراءته دائما طموحي دائما تغيير ذاتي وتحقيق احلامي :love:

  30. لاجديد روتين قاتل فقط

    • ريم حسن كتب:

      بإمكاننا التغيير إذا كنا نرغب به فعلاً..

      الأمر يحتاج لتحديد هدف، وإصرار على الوصول إليه، وصبر من أجل ذلك..

      ليس سهلاً، لكنه ليس بمستحيل! بل تزيد سهولته كلما زاد الإصرار على تحقيقه..

  31. kurdiya كتب:

    شكرا جزيلا لك على هذه الكلمات الرائعة
    انها حقا اسعدتني وجعلتني اشعر انه لا زال هناك امل لأغير أشياء في حياتي
    واكسر الروتين الذي حل بها
    وفقك الله في اسعاد المزيد من الناس ^_^

  32. Leeeeeeeeena كتب:

    وااااو انبسطت يوم عرفت ان فيه مثلك في هالعالم
    مثاااااابره بجد
    الله يوفقك ويجزاك كل خير

  33. الداعية إلى الله كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكرك اكتير على هذا الكلام الجميل وانا كتبت معظم المقالة حتى اقرأها على الطالبات في المدرسة ….جدا رائع …….اشعر انك جسدت واقع الطالبات من خلال هذه الكلمات الرائعة………..اشكرك بارك الله فيك

    • ريم حسن كتب:

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

      شكراً لك أختي الكريمة على مشاركة مقالتي المتواضعة مع طالباتك.. يسعدني ويشرفني ذلك :love:

      بارك الله فيك ووفقك..

  34. Su3ad MH كتب:

    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..

    كيف حآلك يَ غآليه ..؟ 🙂

    تربط لسآني ولم أعرف كيف أسجل أعجآبي ..

    بما أراه من آبدآع وتألق أمامي ..

    رآقت لي جداً صفحتك عزيزتي ..

    انشرح صدري لها وأعجبت بها جداً ..

    أسعدك ربي ورفع من قدرك ..

    وددت أن أكون من متابعيك لكن لم أجد القآئمه ..

    لكن لآ بأس ..~

    أدعوكِ يَ عزيزتي لزيآرة صفحتي المتوآضعه ..

    أمل أن تحوز أعجآبك ..

    أنها ليست كمثل صفحتك بهذه الروعه ..

    لكن لا بأس بها ..

    http://taif-smile.blogspot.com/

    أختك: طيف : )

    . . . . ✿

  35. معين السوسي كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    الصراحة ….أكثر من مبدع أسلوب هذه المدونة ..نقلتني من احساس سلبي تملكني هذا الصباح الى رؤية مدهشة للحياة..

    لابد لنا من تغيير
    التغيير في عالمنا العربي المسلم بدأ..
    يتوجب علينا الاستمرار والتكاتف للوصول للغد الأفضل

    بوركت جهودك التي أقل ما يقال عنها أنها جبارة و في الإتجاه الصحيح

  36. rina كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    صراحة كلامك رائع وحمسني كثيرا لكن لم اجد اهداف غير النجاح بتفوق في امتحان الباكالوريا فهل لك بان تساعديني في اختيار اهداف لحياتي فنحن في بداية موسم دراسي
    وشكراا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *