إختر نمط تصفحك
يوليو 19

” خطط ويانا ” تحت الضوء

كُتب في مهارات
التعليقات : 18 تعليق
الزيارات : 16٬763 زيارة

لماذا ” التخطيط ” ؟

أجرت إحدى الجامعات الأمريكية دراسة على مجموعة من الطلاب، وقد تبين من تلك الدراسة أن ٣٪ منهم لديهم أهداف واضحة، وأن ١٪ فقط قد كتبوا أهدافهم. وقد أعيدت تلك الدراسة بعد عشرين عاماً على المجموعة نفسها، فتبين أن الثلاثة بالمائة الذين حددوا أهدافهم، قد حققوا إنجازات في حياتهم العملية بمقدار ما حققه السبعة والتسعون مجتمعين!

يقول د. عبد الكريم بكار: لا أستغرب مثل هذه النتيجة، فالمتميزون دائماً قلة قليلة، والمتميزون جداً نادرون جداً.

جميل أن يصبح الإنسان ناجحاً ومتميزاً، والأجمل أن يجد من يمد له يد العون ليصل لأهدافه بأسهل الطرق الممكنة. وهذا بالضبط ما يوفره موقع خطط ويانا والذي يعنى بالتخطيط بكل أنواعه، ومن شتى جوانبه.

يدير هذا الموقع المدرب الأستاذ عبد الله العثمان، وهو ممارس مرخص في البرمجة اللغوية العصبية،  حضر أكثر من ٥٠ دورة تدريبية في تنمية الذات والمهارات الإدارية، ودرّب في العديد من الجهات والمدارس، وألّف ما يزيد عن الخمسين كتاباً وإصداراً.

افتتح مشروع خطط ويانا في العام ٢٠٠٥، وتم تدشين الموقع الإلكتروني في العام ٢٠٠٧، ليوفر للمستفيدين خدمات الاستشارات والدورات، إضافة لخمسة عشر منتجاً، والعديد من أدوات التخطيط، والتي استفاد منها أكثر من ٩٠ طالب استشارة، و١٠٠٠ متدرب.

http://www.planner1.com

عند زيارتي الأولى للموقع لفتت انتباهي الصفحة الرئيسية له، حيث أنه وبعبارة مختصرة تم توضيح هدف الموقع ونوع خدماته، وكيف يمكن الحصول على أعلى مستوى من الاستفادة من الموقع!

حينها أدركت أنني في معرض أفكار يستحق العناية والتركيز..

اعرف نفسك!

[ اختبارات خطط ويانا ] هي من الأقسام الممتعة في الموقع، والتي تساعدنا في التعرف أكثر على احتياجاتنا من أجل صياغة خطة مناسبة ترتقي بنا. حيث يتوفر في هذه الزاوية مجموعة من الاختبارات تغطي الجوانب الأساسية في حياة أي إنسان، ابتداءً من الروحية إلى العلمية والمالية، والصحية، وكذلك الاجتماعية، وغيرها من جوانب الاهتمام المتنوعة.

هذه الزاوية هي أحد الخدمات المجانية القيمة التي يقدمها الموقع، فمن خلالها يمكنك تحديد الأوجه التي تحتاج للتنمية في حياتك، وبالتالي تصيغ خطة حياة – وكذلك خطة سنوية – يمكنك من خلالها الوصول لمستوى أعلى من الإنجاز والتميز.

المقالات


وفيها جمع د. عبد الله العثمان بين ثلاث جوانب أساسية، هي: التخطيط والفنون الإدارية و تنمية الذات، ولا يخفى عليكم كيف أن هذه الجوانب متى اجتمعت في شخص، فكيف ستؤثر على نجاحه وتميزه في الحياة!

والجميل هو أن هذه المواضيع لم تطرح برتابة نظرية! إنما طرحت بأسلوب عملي للغاية، لتغطي أهم استفسارات القارئ [ لماذا؟ وكيف؟ ]

اصنع خطتك بسهولة!


وذلك من خلال زاوية التحميل، والتي تحتوي الكثير من النماذج التي تجعل من عملية التخطيط متعة مستمرة!

جزء من هذه التصاميم مخصص لمشتركي خدمة ” التخطيط الشخصي “، لكن الكثير الكثير من أدوات التخطيط متوفرة بشكل إهداء من الموقع لزواره، ستعجبون حتماً عند زيارتكم للموقع من تنوع هذه الأدوات وكم الأفكار والتصاميم التي ستمطركم بها!


الاستشارات


ولمن يرغب بنقلة نوعية في حياته، ترفع من رصيد تميزه وإنجازه، وبأقصر وقت وأكثر تركيز وفائدة، فسيجد أن خدمات التخطيط الشخصي هي الحل الأمثل..


الدورات التدريبية


ومن ينوي خوض غمار المشاريع التجارية، فبإمكانه زيادة نسبة نجاحه عبر دورة التخطيط للمشاريع، التي توفر له فرصة كبيرة لفهم النشاط الذي يرغب بالاستثمار فيه، وكيف يقتنص فرصه ويتفادى مخاطره!

هل تريد المزيد؟


ولمن يرغب باقتناء بعض الكتب القيمة التي تتناول موضوع التخطيط وتنمية الذات، فسيجد العديد من إصدارات أ. عبد الله العثمان ضمن تبويب منتجاتنا ..

يحكي الأستاذ عبد الله العثمان عن تجربته في التخطيط، فيقول: ” استغرقت مني كتابة خطتي الشخصية ثلاثة سنوات، مررت خلالها برحلة طويلة في فهم الذات، قطفت من كل بستان زهرة، وأخذت من كل علم أحسنه. بدأت بنفسي وخططت لحياتي، وحققت بعضا من طموحاتي. كانت الأحلام في البداية بعيدة المنال، ولكني بحمد الله اليوم أعيش أحلامي، فقد حققت الكثير وأطمح للكثير.

بدايتي كانت مع ذاتي ثم بدأت بمساعدة من حولي بوضع خططهم وتوضيح مسارهم، وكذلك بعملها بصورة جميلة، وبعد ذلك بدأت بعمل مشروع صغير أسميته خطط ويانا، وفي كل مرة كنت أقوم بطباعة شيء على حسابي يحمل اسم خطط ويانا، فمرة أعمل شريط وأخرى مطبوعات وهدايا. وقد كانت البداية للمشترك بسعر رمزي جدا، حيث أني أعرف كيف أخطط لنفسي ولكني لا أعرف كيف أخطط لغيري إلى أن أتقنت الصنعة بحمد الله. هدفي أن أساعد مليون شخص على وضع خططهم، إذ أعتقد أننا لننهض بأمتنا بحاجة لأناس جادين ومخططين، فإن لم تكن هناك خطة وهدف لم يكن هناك عمل.

مشروعي لا يشمل كل الشرائح، وإنما يشمل من لديه أهداف ويريد ترتيبها ورسمها بطريقة مشوقة، أو من هو متخبط في مساراته، أو من يهتم بمعرفة كيفية التخطيط. يقدم مشروعنا خدمة استشارية ومنتجات متخصصة ودورات تدريبية في مجال التخطيط.

حرصت أن أضع مواد كثيرة مجانية في الموقع، وكل ما يخص التخطيط، حيث أن المحتوى العربي ليس غنيا بهذا المجال، وأغلب كتب التخطيط – وخاصة الشخصية – تكون معقدة، فأنا أحرص على توفير ما يسهّل وضع الأهداف، مع وضع نماذج واقعية لأشخاص، إذ لم أجد نموذجاً أسير عليه من خلال قراءاتي وبحثي.. “



18 تعليق على: ” خطط ويانا ” تحت الضوء

  1. Esam كتب:

    ولكل مجتهد نصيب كما يقال ..
    أهوى التخطيط والخوض بتعقيداته .. هذا صواب وهذا خطأ
    وهذا قد يسبب لي نتيجة عكسية تعيق تحقيق هدفي الذي أرمي إليه
    وهذا وهذا …

    <<< لكن يكون ذلك بيني وبيني :wassat: وبلا قوانين اتبعهاوأسير على خارطتهالتوصلني بإذن المدبر الخالق لهدفي فينجح التخطيط أحياناويقترب للنجاح أحين أخرى …

    الدورات التدريبه :
    :cheerful:
    أكثر الأمور التي أيقضت ذاتي وأطلقته وحررته من أسر الفشل والعزلة بعد الله .. يليها القراءة بالتربية النفسية وعلم الذات …

    باقة زهور لذائقتك !

    :sideways:
    Esam

  2. 【شُمـ°•. الإسلامـ.•° ـوخـ】 كتب:

    “والأجمل أن يجد من يمد له يد العون ليصل لأهدافه بأسهل الطرق”
    فعلا هذا الأجمل .
    خاصة الفتاة تحتاج دوما من يساندها.
    فكثير من الفتيات أعرفهن موهوبات ولديهن طموحات تعانق السماءلكن لا يوجد بجانبهن من يعينهن على تحقيق طموحاتهن ..إضافة إلى مشكلة المواصلات هذه أكبر العراقيل التي تمنع الفتيات من التطوع في الأعمال الخيرية .
    جزيل شكري ياغالية على تعريفنا بموقع الأستاذ عبدالله العثمان
    فعلا يبدو الموقع رائع :cheerful: وسأزوره حالا :happy:

  3. ريم حسن كتب:

    عصام..

    نِعْم الهواية هي التخطيط، ما دام يتبعها العمل والإنجاز..

    أما الدورات التدريبية فأتفق معك فيما ذكرته عنها، وأضيف أن نجاح الدورة يعتمد على نجاحنا اختيارها!

    دام التوفيق حليفاً لك..

    • فتاة محطمة كتب:

      لدي احلام وطموحات تحطمت ولا اعرف اين انا ذهبه انا حقا تائهه 🙁

      • ريم حسن كتب:

        أختي العزيزة..
        تحطم بعض الأحلام لا يعني نهاية الأحلام!
        الأحلام يمكن صناعتها وترميمها وكذلك تحقيقها..
        بعض الأحلام تتحطم لحكمة من الله تعالى، إما ليجعلنا أقوى، أو ليرزقنا خيراً منها..
        وبعضها يتحطم بسبب تقصير منا.. حينها ينبغى أن نعتبرها فرصة للتعلم وبناء مستقبل أفضل..

        وتأكدي غاليتي أنه لا يوجد شخص يستمتع بتحقيق أحلامه بدون المرور بصعوبات وربما بعض المآسي.. لكن.. من صبر ظفر.. وكما يقولون.. بقدر ما تتعنى تنال ماتتمنى..

        والآن.. نصيحتي لك هي.. قراءة القرآن يومياً، ولو صفحة لأنه بذكر الله تطمئن القلوب.. وفي الوقت ذاته فكري بتجاربك السابقة واجتهدي في استخلاص أكبر قدر من الدروس منها..

        الله يفتح عليكي ويوفقك لكل خير..

  4. ريم حسن كتب:

    【شُمـ°•. الإسلامـ.•° ـوخـ】

    موقع خطط ويانا فرصة ذهبية فعلاً للحصول على فوائد لا حصر لها..

    أتعلمين؟ إلى الآن وأنا لازلت أتجول في مكتبة التحميل للموقع :happy: ، التجول فيها متعة حقيقية!

    فما بين الأفكار المبدعة، والتصاميم المتنوعة، سنخرج حتماً بقطاف وفير..

    جزى الله أ. عبد الله العثمان خير الجزاء على هذا الموقع القيّم..

    رحلة ممتعة موفقة أتمناها لك أختي 😎 ..

  5. جزاكم الله خيرا أخت ريم على هذا الموضوع
    بالفعل التخطيط أعتبره من أمتع التجارب التي يمر بها الإنسان
    وكنت في بداية حياتي التدريبية أقدم دورات تخطيط مجانية أونلاين من خلال بعض المنتديات وكنا نخرج بنتائج هائلة في الحقيقة والحمد لله رب العالمين

  6. تنبيه: مدونة الكاتب والمدرب الاستاذ عبدالله العثمان » تقرير رائع عن خطط ويانا

  7. ريم حسن كتب:

    مصطفى حسان..

    التخطيط فعلاً من أمتع التجارب وأهمها على الإطلاق، لأنه يغير المستقبل – بإذن الله – ليصبح واقعاً لأحلام اليوم!

    بالتوفيق أخي الكريم..

  8. التخطيط سر من أسرار النجاح

    وفعلا نحن بحاجة ماسة لمن يساعدنا على رسم هذا السر

    شكرا لك للدلالة على الموقع

    أحمد

  9. ريم حسن كتب:

    أحمد أرسلان

    مرحباً..

    فعلاً.. التخطيط هو كما ذكرتَ..

    دعائي للجميع باستفادة تضيف لحياتهم الكثير..

  10. إيمان كتب:

    شكراً جزيلاً ريم ..
    بالفعل التخطيط الجيد هو السبيل بعد توفيق الله للوصول إلى التميز ..
    دمت متميزة ..

  11. ريم حسن كتب:

    أهلاً إيمان..

    يسر الله لي ولك الوصول للتميز في الدين والدنيا.. :happy:

  12. حسـن كتب:

    مرحبا أخت ريم، مقالة تستحق التنويه، موضوع التخطيط هام جدا ولعل الاستطلاع الذي أشرت إليه يوضح ذلك، موقع planner1.com فكرته رائعة ويحفز على التخطيط دون سآمة..
    التخطيط بالنسبة لكل مدون أو صاحب موقع إلكتروني ضرورة ملحة لتحقيق الأهداف، وكل من يتخلف عن فعل ذلك يتخلف عن إدراك النجاح..ومدار الأمر كله التوكل على الله قبل وبعد التخطيط، دمت بألف خير

  13. ريم حسن كتب:

    حسن..

    مرحباً بك، وشكراً لتعليقك الذي أثرى الموضوع..

    فعلاً التخطيط لا يستغني عنه أي ناجح في كل شؤون حياته، سواء في حياته الاجتماعية أو الدراسية أو العملية، وكذلك الشخصية..

    دعوات التوفيق لك..

  14. أم سهل كتب:

    رائع أختي ريم،فأنا من عشاق التخطيط وقرأت عددا من الكتب المترجمة لأجل ذلك ،لأني أدركت أن الحياة غالية وينبغي ألا تضيع أيامها سدى ، والتخطيط سبيلنا لنعيشها بمتعة.أشكرك مرة أخرى ويسعدني معرفة أمثالك.

  15. ريم حسن كتب:

    وأنا أسعد أختي أم سهل..

    ولعلك تجدين في موقع ” خطط ويانا ” بعض الأدوات التي تساعدك بإذن الله في التخطيط لحياتك بشكل ممتع وعملي..

    بالتوفيق..

  16. asya كتب:

    thanks reem..allaa yiwafaqik yaarab

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *